اليوم الوطني 88 (مجد تليد وتاريخ مجيد) شيخ شمل قبائل ال خالد

اليوم الوطني 88 (مجد تليد وتاريخ مجيد) شيخ شمل قبائل ال خالد

 1

تحُلّ ذكرى اليوم الوطني لبلادنا العزيزة في 23سبتمبر من كل عام ، لتروي للجيل قصصاً من الأمجاد ، وملاحمَ من البطولات سطرها الملك الإمام ، والقائد الملهم الهمام، الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود فوّحد هذا الكيان ، وبنى مجده ، وأسس أركانه.
فقد جمع الله به البلاد حاكماً عدلاً مهابا ، فأرسى قواعد العدل ، ونشر المعرفة والعلم ، وأسس تنمية متكاملة ، بعد أن كانت بلاداً متناثرة وقبائل متناحرة يعوزها الفقر ، ويتخبطها الجهل.
وتبعه من بعده أبناؤه الملوك البررة سعود وفيصل وخالد وفهد وعبدالله ، فاستمر العطاء وتأثّلَ المجدُ وازدادت اللحمة وسطر التاريخ رواياته.
وهانحن اليوم في عهد الحزم والعزم ،يزداد العطاء ويتحقق النماء، بخطىً وثّابة ، ورؤية طموحة بنّاءة ، تعتز بالماضي وتستشرف المستقبل ، تنشر الخير وتمدُ يد العون ، تعيدُ الحق لأصحابه ، وتصدُ المعتدي وتوقفه عند حدوده ، وترسي قواعد الأمن والسلام ، وتسعى للمصالحة بين الفرقاء.
وآخرها ما كان في جدة بقصر السلام ، بين الجارتين ارتيريا واثيوبيا بعد خلاف دام اكثر من 20 عام.
هذه هي بلادنا بلادُ التوحيد، ووطن العز ،وأرض المجد ، تقود وتؤثر في كل الساحات والمحافل ، يُحسبُ حسابها ، ويرى الجميع علّوَ مكانها ، وعظيم قدرها، وقوة كلمتها.
فاللهم احفظ بلادنا وأدم عليها أمنها وأمانها ورغد عيشها. ورد كيد حسادها ، وادحر أعداءها ، واحفظ قيادتنا وولاة أمرنا.
وبهذه المناسبة الوطنية المجيدة أرفع أسمى آيات التبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهد الأمين الأمير محمد بن سلمان ولسمو أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز ولسمو نائبه الامير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز ولجميع أفراد الشعب السعودي.
دمت يا وطني شامخاً عزيزاً وكل عام والوطن من مجدٍ إلى مجدٍ ومن سؤدد إلى سؤدد.

الشيخ فرحان بن حسين بن جابر الكبيشي
شيخ شمل قبائل آل خالد بني مالك

أترك تعليقا